ذم الخوارج و التنديد بحادثة القصيم